الخميس، 21 يناير، 2016

بعد إلغاء الاشتراك السنوي.. كيف سيجني واتساب عائدات بدون إعلانات






منذ أيام على إعلان واتساب عن إتاحة التطبيق بشكل مجاني مدى الحياة، وإلغاء الرسوم السنوية المقدرة بـ 99 سنتا بعد العام الأول، أثار هذا القرار العديد من التساؤلات حول كيفية حصول الشركة على عائدات تغطي تكاليفها، خاصة أن التطبيق يعمل بدون أي إعلانات وكذلك أصبح يستخدمه قرابة 900 مليون مستخدم، بل وما يزيد التساؤلات أكثر هو أن الواتساب مملوك حالياً لشركة الفيسبوك التي تمتلك أيضاً تطبيق المسنجر الذي يعمل أيضاً بدون إعلانات.

كانت فكرة 1 دولار قد قررتها واتساب منذ سنوات وهو مبلغ رمزي قد يحافظ على التطبيق دون إعلانات، فحسب بعض التقارير كانت هذه الطريقة تحقق عائدات تصل إلى 650 مليون دولار سنوياً، وبعد إلغائها رجح البعض أن الشركة قد تقوم بوضع إعلانات في التطبيق إلا أن الشركة نقت ذلك، وقالت إن البرنامج سيعمل بلا إعلانات أيضاً، حيث يرى القائمون عليه أنهم من البداية قرروا أن يظل التطبيق بلا إعلانات كي لا تسبب إزعاجا للمستخدمين وقد تؤثر على سمعته في ظل وجود منافسة شرسة، بعض المتخصصين رجحوا أن تلجأ الشركة لبعض الأفكار والتي يمكنهم من خلال جني عائدات بل وربما أرباح ضخمة في المستقبل، ومن بين هذه الأفكار:

 1- حجوزات المطاعم والفنادق

 

 

 

 

في ضوء التساؤلات حول طريقة جني واتساب للإيرادات بعد إلغاء الرسوم، استشهد جان كوم – مؤسس واتساب – في أحد اللقاءات بحجوزات المطاعم والفنادق على سبيل المثال، فبدلًا من إجراء مكالمة أو استخدام أحد تطبيقات الحجوزات الأخرى، سيتمكن المستخدم إرسال رسالة عبر الواتساب لحجز طاولة داخل المطعم، مع توفير خيارات متنوعة للمستخدم عليه أن يختار أحدهم من خلال الضغط على زر، ثم تتم المعاملة بكل سهولة ويُسر.
ليس من الواضح هل سيقبل جمهور واتساب هذه الفكرة أم لا، خاصة في الولايات المتحدة، لأنها أول ملعب سيتم تنفيذ تلك الاستراتيجية على أرضه، لكنها بالتأكيد ستلقى رواجًا قويًا، وأتوقع انتشارها كطريقة دفع جديدة تنافس فيزا وباي بال.

2- إمكانية استخدام الحساب عبر المواقع الأخرى

من مميزات واتساب أنه لا يقوم بإنشاء حساب إلا باستخدام رقم الهاتف المثبت عليه التطبيق، وكذلك يتم إضافة جهات الاتصال أيضاً عن إضافة أرقام الهاتف فقط، مما أضفى عليه نوعا من المصداقية والتميز على عكس التطبيقات الأخرى، من المرجح أن تتيح واتساب هذه الميزة للمستخدم والتي سيستفيد منها الأطراف الخارجية في نفس الوقت، فبدلاً من أن يضطر المستخدم لإضافة رقم هاتفه كل مرة لاستخدام بعض الخدمات: مثل الخدمات البنكية أو الشراء، يستطيع أن يستخدم حسابه في واتساب بشكل مباشر، وقد تتيح واتساب هذه الخاصية لبعض المواقع أو الشركات في مقابل مادي.

3- حجز السيارات مثل Uber

أشارت بعض التقارير إلى قيام فيس بوك مؤخراً بعقد اتفاق مع شركة Uber Technologies التي توفر خدمات تأجير السيارات والتي تمتلك بعض التطبيق الشهيرة منها Uber التي تتوسع بشكل سريع في العالم، حيث قد يوفر إمكانية حجز سيارة الأجرة من داخل التطبيق ومقابل كل حجز لخدمة Uber تتقاضى واتساب عليه عمولة.
من الممكن أيضاً استخدام هذه الطريقة مع خدمات أخرى بخلاف uber، ومن المتوقع أن تحقق هذه الفكرة رواجاً جيداً، بل وربما قد تضيف خصائص جديدة على خدمات تأجير السيارات مثل: أن يقوم مستخدم بتأجير سيارة من أجل أصدقائه المتصلين معه عبر الواتساب.


 



 


4- مميزات مدفوعة

ربما قد تتيح واتساب خدمات إضافية مدفوعة لمستخدميها، فقد سبق في عام 2014 أن أتاحت نسخة WhatsApp Plus بشكل مدفوع والتي كانت تتيح مميزات مثل: السماح بنقل ملفات بحجم كبير - أشكال وابتسامات إضافية - إخفاء خاصية Last Seen، هذه النسخة تم إلغاءها لاحقاً، ولكن من المتوقع أن تتيح خواص جديدة مثل:  إجراء مكالمات هاتفية إلى أشخاص لا يستخدمون التطبيق ( على غرار سكايب)، أو قد تتيح خلفيات وواجهات رسومية مدفوعة.


5- الملصقات والأشكال التعبيرية

فكرة الملصقات تم تطبيقها منذ سنوات في الفيسبوك، التي تتيح للمستخدم إرسال شكل تعبيري أو صورة عبر الشات، أتاحت الفيسبوك أيضاً ملصقات مدفوعة لمن يرغب في شراءها من المستخدمين، هذه الملصقات يتراوح سعرها ما بين 0.99 دولار و 1.99 دولار أمريكي هي منتشرة أيضاً على تطبيقات مثل KakaoTalk و BBM و Line و أيضا WeChat، و تشكل مصدرا مهما للدخل بالنسبة لها، لذلك من المتوقع أيضاً أن تستخدمها واتساب في خدماتها.

6- إرسال الهدايا و المشتريات

من المتوقع أن يتيح التطبيق خصائص إضافية للمستخدمين أو تقديم خدمات أخرى للأصدقاء،  حيث يمكنك شراء منتج  من داخل التطبيق لأحدهم كهدية وأيضا تحويل الأموال، و بالطبع كل هذه العمليات تأخذ عليها تطبيقات الدردشة عمولة خاصة بها.
شارك الموضوع :

عن الكاتب:

جميع الحقوق محفوظة © شادو | Shadow Hacker
صمم بكل من طرف :